القائمة الرئيسية

الصفحات

فيلم central intelligence الإستخبارات المركزية

فيلم الكوميديا والأكشن والإثارة Central Intelligence 

 


هو فيلم تم إنتاجه في الولايات المتحدة ، وتم أصداره في سنة 2016 ، ويصينف ضمن أفلام الإثارة ، وتم أطلاقه بـ اللغة الإنجليزية .

كتب الفلم : بيتر ستينفيلد وأخرجه روسون مارشال ثيردر .

أحداث الفلم : تدور أحداث الفلم حول عالم المخابرات وعمليات التجسس على الأخرين ، حيث تعود العلاقة بين صديقين من جديد من خلال موقع الفيس بوك ، حيث فجئا يدخل محاسب عادي عالم الجريمة والتجسس ، لأنقاذ ملفات ومعلومات وأسرار مهمة .

 

central intelligence الإستخبارات المركزية

تبدأ أحداث الفلم في سنة 1996 مع طالب أسمه " روبي " وكان يستحم في غرفت تغير الملابس في المدرسة ، ولا يعلم ان اصحابه يتفرجون عليه ويضحكون عليه .

وفي نفس الوقت تكون المدرسة مجتمعه في ملعب كرة السلة وبحضرون حفل التكريم ، ويستلم الطالب " كالفن " الملقب بالنفاثة جائزة أفضل طالب في المدرسة .

ويبداء كالفين يلقي كلمته أمام كل الطلبة بعد استلامه للجائزة ، في وسط حماس وتشجيع كبير له وخلال القاء كالفن كلمته يدخل مجموعة من الطلبة وكانو يحملون روبي الي كان يستحم ويرموه أمام كل الناس وهوا عاري بدون أي لباس .

ويبدأ الطلبة الضحك على روبي العاري الذي يقف في وسط ملعب كرة السلة أمام الجميع ، ألا كالفن يخلع الجاكيت بتاعه ويعطيه إلى روبي لكي يستر على نفسه ، ويخرج روبي من المدرسة وهوا حزين ومكسوف جداً من الي حصل معاه . 

بعد مرور 20 سنة ، في سنة 2016 كالفن أتخرج وبدأ العمل في شركة كمحاسب ، وتزوج حبيبته من أيام الدراسة الي اسمها " ماغي " وفي نفس الوقت بدأ كالفن يرى أن حياته مملة نفس الروتين كل يوم لا شيء جديد في حياته .

وهوى في المكتب يأتي لكالفن رسالة تذكره بحفلة لم الشمل التي تقيمها مدرسته على الفيس بوك ، ويجد ايضاً أن هناك طلب صداقة جديد بأسم " Bob Stone " ويقبل طلب الصداقة ، ومن ثم تأتيه رساله من صاحب الحساب بوب أن روبي زميله من أيام المدرسة ويتفقان أن يلتقيا في البار .

ويذهب كالفن لرئية صديقه القديم في البار ، لكن لم يقابل كالفن بوب ينصدم منه ولم يصدق عينيه ، لأن بوب الذي هوا بل اساس روبي قد اصبح رياضي وأصبح طول بعضلات وقوي جداً .

ويقوم روبي في البار بضرب عدة أشخاص بسبب التهجم عليهم بكلمات بذيئة ، ويخرجا من البار ويذهبا .

ويطلب روبي من كالفن أن يذهب معه إلى المنزل ، وعند وصولهم منزل كالفن يطلب روبي من كالفن أن ينظر له على حسابات بنكية لأنه محاسب بارع .

وفي ثاني يوم يستعد كالفن كالمعتاد من أجل الذهاب الى العمل وكان روبي ما زال نائم ، ولكن سمع كالفن طرق على الباب فذهب ليفتح الباب ليتفاجأ بوجود عملاء من الإستخبارات المركزية منهم عملية اسمها " باميلا " ، وتسئل عن بوب ستون إن كان قد رآه ، فيعترف كالفن بوجود بوب ستون عنده وأنه نائم في الداخل على الكنبة ، فيدخلو عملاء الإستخبارت إلى المنزل كن لا يجدو بوب ستون ، فتخبر باميلا كالفن بأن بوب عميل استخبارت ويوجد معه معلومات سرية جداً يريد أن يبيعها إلى المافيا ، وتخبره أيضاً أن بوب قتل زميله في مهمة للحصول على المعلومات .

وبعد معرفة كالفن لحقيقة صاحبه روبي قرر يساعد المخابرات في القاء القبض على روبي ، وتستخدم باميلا كالفن كطعم للقبض على روبي ، من خلال مراقبة مكالمات كالفن .
وفي هاذه الأثناء يتصل روبي في كالفن ويطلب منه أن يتقابلا على السلالم في مكان عمل كالفن ، وفي هاذه الأثناء توجه عملاء المخابرات للقبض على روبي .

ولكن روبي يكون موجود في مكتب كالفن وخدع عملاء المخابرات ، وعند دخول كالفن المكتب يضهر روبي في المكتب فيرتعب كالفن من وجوده في المكتب ، ويطلب روبي المساعدة من كالفن لكن كالفن يرفض مساعدت مجرم ، ويخرج كالفن هارب من المكتب ويبلغ المخابرات عن وجود روبي في مكتبه لكي يقبضو عليه .

لكن روبي أستطاع الهرب من عملاء الإستخبارات ويأخذ كالفن معه ويهربو في السيارة ، وفي الطريق يروي روبي القصى كاملة لكالفي أنه بريئ ومتهم ظلم بقتل صديقه وأن الشخص الحقيقي الذي قتل صديقه وسرق المعلومات اسمه " الغرير الأسود " .

وبعدها يستطيع كالفن الهروب من روبي ولكن باميلا عميلت الإستخبرات تلقي القبض على كالفن وتحذره من مساعدة روبي لأنه مجرم خطير ، وتعطي له جهاز تتبع لكي يستطيعو القبض على روبي .

 ومن ثم يعود روبي وكالفن للقاء من جديد وبعد حوار طويل مع بعض يقتنع كالفن بمساعدة روبي لكن بمساعدة صديق قديم لهم .

ومن ثم يذهبو الى الصديق الجديد الذي أسمه " غريفين " وهاذا الشخص هوا الذي كان يتنمر على روبي في ايام المدرسة أيام زمان ، وطبعاً هاذا هوا الشخص الذي سوف يساعدهم في تتبع الحسابات الدولية ، من أجل أن يقدرو يصلو لمكان المشتري والمزاد .
ويقوم غريفين بمساعدتهم فعلاً لكن مقابل المساعدة يبقى يتنمر على روبي ، مما يزعج روبي ويترك المكان ويذهب .

وبعد قليل تتصل عميلت المخابرات بكالفن وتهدده أذا لم يبلغ عن روبي وعن مكان تواجدهم سوف تقوم بالقاء القبض على زوجت كالفن ، فيبداء كالفن بالخوف على زوجته ويبلغ العميلة على مكان روبي  .

وفي عدة دقائق تصل الشرطة إلى المومقع وتلقي القبض على روبي ، ويحال روبي إلى التحقيق لكن يرفض الأعتراف بأي شيء .

وبداء ضمير كالفن يوجعو لأنه خان صديقه روبي ، ويقرر انقاذه ويستطيع انقاذه ويساعده على الهروب أيضاً .

ثم يبدأ كالفن بتتبع مكان المزاد الذي سيتم فيه بيع المعلومات إلى المافيا ، ويستطيع كالفن تحديد مكان المزاد في كراج تحت الأرض .

وبعد وصول روبي إلى المكان يطلب من كالفن البقاء في الخارج لكي يراقب له المكان ، ويدخل روبي الكراج بمفرده ، وبعد دخول روبي تصل عميلة الإستخبارات أيضاً إلى المكان .

حاول كالفن مساعدة روبي وتحذيره من وصول العميلة أيضاً إلى مكان المزاد ، ويدخل كالفن المستودع ليحذر روبي ، لكن كان روبي مقدم نفسه للشاري على أنه الغرير الأسود ويوجد معاه المعلومات المهمة .
وأول ما يرى روبي كالفن يطلق عليه النار لكن طلقة لا تقتله حيث تقصد روبي أصابة كالفن في كتفه .

وبعد قليل يضهر العميل " فيل " الذي أتهمو روبي بقتله ويقول أنه هوا الغرير الأسود الحقيقي وأن روبي مزيف ويعمل مع الإستخبارات ، ويعترف فيل أنه هوا الذي زيف موته من أجل أن يهرب بلمعلومات التي سيبيعها للمافيا ويصبح ثري .

وفي الناحية الثانية كالفن يستيقظ من الرصاصة التي لم تقتله ، وفجئا تدخل عمليت المخابرات المكان ومعها الشرطة ، ليداء أطلاق النار في كل اتجاه ما بين المخابرات والعصابة .

ويدخل كالفن إلى وسط اطلاق النار لكي يأخذ الفلاشة التي تحتوي على المعلومات المهمة ، لكن يراه زعيم العصابة فيحاول الحاق ب كالفن لكي يقتله ويأخذ منه الفلاشات ولكن روبي يظهر للزعيم ويصدمه بالسيارة وينقذ صديقه كالفن ، 

لكن كالفن يهرب من روبي ويبدأ  فيل وروبي الحاق به ليحاصروه على جسر " كوبري "  فيبدأ فيل باقناع كالفن أن روبي هو الغرير الأسود الحقيقي من أجل أن يعطيه الفلاشات وروبي يكذب فيل ، ويبدأ روبي باطلاق النار على فيل ، وبعد قليل يتشابك روبي وفيل بل أيدي ، فيأتي كالفن ويطلق النار على روبي ويصيبه في مئخرته .

ويعترف فيل ل كالفن أنه هوا الغرير الأسود الحقيقي ويريد أن يأخذه كرهينة معه ، فيحاول كالفن أن يحرر نفسه من قبضة فيل فيحاول يعمل حركة بهلوانية ليشتت أنتباه فيل ، ليأتي روبي من خلف فيل ويقتله ويرميه بالنهر .

وبعدها يبدأ روبي وكالفن الأعتذار من بعض ، وتأتي العميلة باميلا وتعتذر أيضاً من روبي لأنه أتهمت العميل روبي وطلبت منه العودى إلى العمل مرة ثانية معهم .

ويعتذر كالفن لزوجته  ويخبرها بأنه كان يرى نفسه انسان فاشل وحياته بلى معنى ومملة لكنه أدرك الأن أن حياته جميله لأنها معه .

ويذهب كالفن وروبي إلى حفلة المدرسة ليتم الأعلان عن ملك الحفلة بوب ستون ، ليلقي كلمته ويخبرهم بأنه كان من 20 سنة كان يقف امامهم بدون ثياب في موقف محرج جداً ولم يقف معه إلى كالفن صديقه الحقيقي فقط ويشكره .
وفجأة تخرج فتاة من وسط الحفلة وتكون هاذه الفتاة حبيبت بوب من أيام الثانوية ويرقصو سوا هم الأثنين .

وينتهي الفلم على زوجة كالفن وهيا حامل ، وينضم كالفن إلى المخابرات المركزية ويكون روبي ينتظره بالخارج ليقوم بتوصيله كهدية أول يوم عمل له في المخابرات .

النهاية .

 طاقم عمل فيلم central intelligence الإستخبارات المركزية


 


                                                                   آرون بول


دواين جونسون 

بوب ستون

كيفن هارت

                                                                  كالفين جوينور

ميجان بارك

ليكسي

إيمي ريان

باميلا هاريس

ريان هانسن
 
ستيف
دانييل نيكول

 ماجي
بريت عازار

العميل والي

آلان بوبلتون

لاري

تيم جريفين

العميل ستان

كريستين آنيس

طالبة المدرسة الثانوية

تيم جريفين

العميل ستان

كيمبرلي هاو

نادلة

سلاين

الأخ الأكبر

أنتوني موليناري

العميل ليو

كميل نانجياني

جاريد حارس أمن المطار

 

طاقم عمل فيلم central intelligence الإستخبارات المركزية

ديكور : بريان فيلتي مخرج فني ، ليزلي إيي رولنز مهندس الديكور ، ستيف جيه لينويفر مصمم الإنتاج .

تأليف : دايفيد ستاسون وا آيك بارينهولتز .

انتاج : سكوت ستوبر ، بيتر برنسباتو .

كاستينج : ليزا بيتش ، سارة كاتزمان .

توزيع : فورستار فيلمز إيجيبت ، وارنر بروس .

موسيقى : لودفيج جورانسون ، تيودور شابيرو .

تصوير : باري بيترسون .

مونتاج : مايكل ل سيل .

ماكياج : جايمس ماكينون .

ملابس : كارول رامسي .

إخراج : روسون مارشال ثيردر

تعليقات

التنقل السريع